في إطار الجهود التي تبذلها وزارة السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي للحد من آثار جائحة وباء كورونا “كوفيد 19” ، وقعت هذه الأخيرة، من خلال مؤسسة دار الصانع ، اتفاقيات شراكة مع منصات للتجارة الإلكترونية لترويج المبيعات عبر الإنترنت لمنتوجات الصناعة التقليدية.

ولتسويق منتوجات الصناعة التقليدية عبر منصات التجارة الإلكترونية عدة أهداف:

  • السماح للفاعلين في قطاع الصناعة التقليدية من جميع القطاعات والفروع بالترويج لمنتوجاتهم وبيعها على مواقع التجارة الإلكترونية الأكثر موثوقية في المغرب في انسجام تام مع تموقعهم والساكنة التي يستهدفونها؛
  •  مساعدة الحرفيين والتعاونيات ومقاولات الصناعة التقليدية في كل من المناطق الحضرية والقروية على التأقلم مع العصر الرقمي؛
  •  جعل الصناعة التقليدية المغربية سهلة المنال ومرئية للجميع، في السوق الوطنية والدولية من خلال التجارة الإلكترونية والقنوات الرقمية؛
  • إقامة شراكات غير حصرية مع العديد من منصات التجارة الإلكترونية ذات الإمكانات وتدفق مهم للزائرين وضامنة لالتقاء عرض منتوجات الصناعة التقليدية مع طلب الزبناء، في بيئة موثوقة وآمنة للمبادلات ؛
  • تحسين معدل دخل الفاعلين في قطاع الصناعة التقليدية المنخرطون في هذا النظام وقبل كل شيء تشجيعهم على ولوج عالم البيع عبر الإنترنت.